التهاب الحلق SORE THROAT

التهاب الحلق

نظرة عامة

يستحوز التهاب الحلق (التهاب البلعوم) على نحو 2% من زيارات العيادات سنويا، وعلى الرغم من أنه مرض غير خطير في أغلب الأحيان إلا أن أهميته الطبية تكمن في نفي عدوى الميكروب السبحي (Group A streptococcus; GAB) والذي قد يُسبب الحمى الروماتيزمية (Acute rheumatic fever).

أسباب التهاب الحلق

يمكن تقسيم الأسباب تقسيما إكلينيكا (Clinical) كالأتي:

التهاب الحلق الناتج عن الإصابة بعدوى الميكروب السبحي (GAB)

ويُمثل من 15% إلى 30% من كل حالات التهاب الحلق، ويكثر انتشاره في فصل الشتاء وبداية فصل الربيع، وأكثر من يصيبهم: الأطفال والمراهقين تحت سن 15 عاما.

أعراض التهاب الحلق الناتج عن الإصابة بعدوى الميكروب السبحي (GAB)

إفرازات بيضاء على اللوزتين - طفح جلدي خاص بالحمى القرمزية - لسان الفراولة
إفرازات بيضاء على اللوزتين على يسار الصورة بينما في المنتصف طفح جلدي خاص بالحمى القرمزية وعلى اليمين لسان الفراولة

بالفحص الإكلينيكي يتميز بـ:

  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم
  • عدم وجود كحة أو سيلان في الأنف (الرشح)
  • تضخم الغدة الليمفاوية العنقية خصوصا الأمامية (Cervical anterior adenopathy)
  • وجود إفرازات بيضاء نتيجة الالتهابات على البلعوم (Pharyngeal exudates)
  • ظهور طفح جلدي خاص بالحمى القرميزية (Scarlet fever rash)

التهاب الحلق الناتج عن الإصابة بعدوى فيروسية

وهو السبب في أغلب حالات التهاب الحلق، وأعراضه المميزة: سيلان الأنف واحتقانه (Rhinorrhea & nasal congestion)، والسعال (Cough).

وأهم الفيروسات هي:

الفيروسات الغدانية (Adenovirus)

فيروس ابشتاين بار (Epstein- Barr virus)

والذي يُسبب مرض الحمى الغدية (Glandular fever) أو داء التقبيل (Infectious mononucleosis)

أعراض التهاب الحلق الناتج عن الإصابة بفيروس ابشتاين بار:
  • ضخامة حجم الغدد اليمفاوية في الجسم
  • كبر حجم الطحال

الفيروسات المعوية (Enteroviruses)

ويكثر انتشارها في فصلي الصيف والخريف.

الفيروس الأنفي (Rhinovirus)

فيروس الإنفلونزا أو فيروسات نظير الإنفلونزا (Influenza and Para influenza viruses)

فيروس كورونا المستجد (Covid-19)

التهاب الحلق الناتج عن الإصابة بفيروس الحصبة (Measles)

ويصيب من لم يتلقوا التطعيم الخاص بفيروس الحصبة.

أعراض التهاب الحلق الناتج عن الإصابة بفيروس الحصبة:

الطفح الجلدي للحصبة - نقاط كوبليك
على يمين الصورة الطفح الجلدي للحصبة بينما على يسار الصورة نقاط كوبليك
  • ظهور طفح جلدي (Maculopapular rash)
  • التهاب في ملتحمة العين (Conjunctivitis)
  • ظهور نقاط كوبليك (Koplik spots) المميزة فقط لعدوى الحصبة (Pathognomonic): وهي نقط بيضاء فيها زرقة مرتفعة عن سطح الفم الداخلي محاطه بسطح أحمر

التهاب الحلق الناتج عن الإصابة ببكتيريا الوتدية الخناقية (Corynebacterium diphtheriae)

والتي تسبب مرض الدفتيريا أو الخُنَّاق، ويصيب من لم يتلقوا التطعيم الخاص بالخُنَّاق.

كانديدا  - الدفتيريا
على يمين الصورة كانديدا بينما على يسار الصورة الدفتيريا

أعراض التهاب الحلق الناتج عن الإصابة ببكتيريا الوتدية الخناقية:

  • وجود غشاء رمادي اللون على اللوز أو البلعوم أو في فتحات الأنف (Pseudomembrane of diphtheria)

التهاب الحلق الناتج عن الإصابة بالمبيضات (Candida)

يكثر في المرضى ذوي المناعة المنخفضة مثل: مرضى السرطان، ومرضى نقص المناعة المكتسبة (الإيدز)، والمرضى الذين يتعاطون أحد أدوية مثبطات المناعة مثل الكورتيزون.

التهاب الحلق الناتج عن الإصابة ببكتيريا حمى الأرانب (Tularemia)

التاريخ الطبي:

  • وجود تاريخ لأكل لحوم حيوانات برية نيئة
  • فشل الاستجابة لدواء البنسلين

أعراض التهاب الحلق الناتج عن الإصابة ببكتيريا حمى الأرانب:

  • ظهور تقرحات أو إفرازات بيضاء أو غشاء رمادي اللون مشابه لغشاء مرض الدفتيريا

التهاب الحلق الناتج عن الإصابة بأحد أنواع العدوى المنقولة جنسيا (STDs)

التاريخ الطبي:

  • ممارسة الجنس الفموي

وأهم الأنواع هي:

  • فيروس نقص المناعة البشرية (HIV)
  • بكتيريا السيلان (Neisseria gonorrhoeae): يصاحبه تضخم في حجم الغدة اللمفاوية العنقية الأمامية
  • بكتيريا المتدثرة الحثرية (Chlamydia trachomatis)

التهاب الحلق الناتج عن الإصابة ببكتيريا المغزلية الناخرة (Fusobacterium necrophorum)

والتي تسبب متلازمة ليميير القاتلة (Lemierre’s syndrome)، وهي تنتج عن التهاب وريد خثاري تعفني في الوريد الوداجي (Septic thrombophlebitis of jugular vein).

التهاب الحلق الناتج عن وجود خراج خلف البلعوم (Retropharyngeal abscess)

أعراض التهاب الحلق الناتج عن وجود خراج خلف البلعوم:

  • صعوبة في البلع، وتصلب في الرقبة، وسيلان اللعاب

التهاب الحلق الناتج عن التهاب لسان المزمار (Epiglottitis)

وهو التهاب يصيب الأطفال ما بين سن العامين و الستة أعوام، وقد أصبح نادر الحدوث بسبب التطعيم باللقاح المضاد لبكتيريا المستدمية النزلية (Haemophilus influenzae).

وهي حالة طوارئ قصوى تتطلب تدخل فوري وتأتي الأعراض على هيئة:

  • ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة، والتهاب في الحلق وسيلان اللعاب

كيف يتم تشخيص التهاب الحلق؟

يعتمد تشخيص التهاب الحلق على: التاريخ الطبي للمريض والفحص السريري (الإكلينيكي) وعمل اختبار الأجسام المضادة للميكروب السبحي (Rapid antigen test) لنفيه أو لإثباته؛ ففي النهاية تتشابه جميع أسباب الإصابة في معظم الأعراض من التهاب الحلق والتهاب اللوزتين وارتفاع درجة الحرارة وتكسير الجسم والكحة وسيلان الأنف وغيرها. فمن التاريخ المرضي والفحص يمكن توقع سبب العدوى وذلك كما أشرنا في الأسباب في الفقرة السابقة.

ملاحظة:

التهاب الحلق (البلعوم) والتهاب اللوزتين: قد يستخدم الأطباء مصطلح التهاب اللوزتين في حال التهاب اللوزتين فقط أي بشكل منفرد دون باقي أجزاء البلعوم، وربما يستخدم مصطلح التهاب الحلق في حال التهاب البلعوم بالكامل بما فيه اللوزتين أو في حال عدم وجودها وذلك في المرضى الذين قاموا باجراء عملية جراحية لإزالة اللوزتين. وهذه الإصطلاحات غير دقيقة وغير مؤثرة ولكن أحببنا الإشارة إليها.

فحوصات التهاب الحلق

الفحوصات الخاصة بالميكروب السبحي:

  • اختبار الأجسام المضادة للميكروب السبحي (Rapid antigen test)

الاختبار الأول الذي ينبغي إجرائه لمرضى التهاب الحلق، وتدل النتيجة الإيجابية على احتمالين إما: الإصابة بالميكروب السبحي أو استعمار البكتيريا لأغشية الحلق فقط؛ ولذا في حال غياب أعراض التهاب الحلق قد لا تعني النتيجة الإيجابية الإصابة بالميكروب السبحي وإنما استعمار البكتيريا للأغشية فقط.

  • مزرعة للميكروب السبحي عبر مسحة الحلق (Culture of throat swab for group A streptococcus)

في حال خرجت نتيجة اختبار الأجسام المضادة للميكروب السبحي سلبية مع وجود نسبة شك عالية ينبغي اللجوء للمزرعة.

ويعد اختبار تفاعل البوليمراز المتسلسل للميكروب السبحي (Polymerase chain reaction for GAB) بديل مكافئ لها وأسرع في ظهور النتائج ولكنه غير متاح في كثير من المراكز الطبية.

فحوصات أخرى لالتهاب الحلق:

  • مزرعة لبكتيريا الكلاميديا و السيلان من خلال مسحة الحلق (Culture of throat swab for gonococcus or chlamydia)
  • اختبار الأجسام المضادة لفيروس ايبشتاين- بار (Serum monospot test for Epstein-Barr virus)، لكن لا يستخدم للأطفال أقل من أربع سنوات

مقياس سينتور (Centor criteria)

معايير سينتور الدرجة
ارتفاع درجة الحرارة (Fever)1
افرازات بيضاء على اللوز أو كبر حجمها (Tonsillar swelling or exudate)
1
التهاب وكبر حجم الغدة الليمفاوية العنقية الأمامية (Tender anterior cervical LAD)1
عدم وجود سعال (No cough)1
عمر المريض من 3 سنوات حتى 14 عام1
عمر المريض من 15 سنة حتى 44 سنة0
عمر المريض 45 سنة أو أكبر-1

يتكون مقياس سينتور من خمس معايير وينقسم معيار العمر إلى ثلاثة أقسام، ولكل معيار درجة إذا وُجد كما هو موضح بالجدول، فإذا لم يوجد يعطى صفر، ثم يتم تجميع الدرجات، فإذا كان المجموع:

  • [ 1 – أو صفر أو 1 ] في هذه الحال = لا يتم أخذ إجراء: أي لا يتم وصف مضاد حيوي ولا عمل مزرعة للميكروب السبحي
  • [ 2 أو 3 ] في هذه الحال = يتم عمل مزرعة للميكروب السبحي ويتم وصف المضاد الحيوي أو عدم وصفه بناءا على النتيجة (سلبية أو إيجابية)
  • [ 4 أو 5 ] في هذه الحال = يتم وصف المضاد الحيوي المناسب للميكروب السبحي

مضاعفات التهاب الحلق الناتج عن الإصابة بعدوى الميكروب السبحي (GAB)

  • الحمى الروماتيزمية (Rheumatic fever)
  • التهاب كبيبات الكلى (Glomerulonephritis) لكن في معظم الحالات يتم الشفاء منه تماما، ونادرا ما يحتاج المريض إلى غسيل كلوي أو زراعة كُلى

علاج التهاب الحلق

مكون من شقين علاج الأعراض بالإضافة لعلاج السبب الفعلي، ولنبدأ بعلاج الأعراض:

علاج الأعراض

هو علاج لتخفيف حدة الأعراض أي لتقليل الألم وخفض درجة الحرارة ويستخدم فيه الباراسيتامول أو الإيبوبروفين أو بخاخ الليدوكاين (مخدر موضعي).

التعليمات والإرشادات المنزلية

تساعد بعض أنماط الحياة على تخفيف حدة الألم مثل:

  • الراحة والحصول على قسط وافر من النوم
  • شرب كمية كافية من السوائل وخصوصا السوائل الدافئة؛ للحفاظ على رطوبة الحلق
  • الغرغرة بمحلول ملح
  • استنشاق البخار أو الجلوس في حمام بخار، والبعد عن الهواء الجاف قدر الإمكان
  • البعد عن دخان السجائر، وتجنب الكافيين
  • استعمال أقراص الاستحلاب

علاج السبب الفعلي

علاج الميكروب السبحي (GAB)

  • يتم وصف المضاد الحيوي المناسب للميكروب السبحي لمنع حدوث الحمى الروماتيزمية (Rheumatic fever)

ويجب تناول جرعة المضاد الحيوي كاملة (من حيث الجرعة والمدة الزمنية المحددة) كما وصفها الطبيب، حيث أن ترك المضاد الحيوي عقب التحسن أو بعد زوال الأعراض قد يؤدي إلى تفاقم العدوى أو انتشارها وهذا على سبيل العموم، أما في حالة الميكروب السبحي فقد يؤدي ترك المضاد الحيوي إلى الإصابة بالحمى الروماتيزمية.

أنواع المضادات الحيوية التي يتم وصفها لعلاج التهاب الحلق بالميكروب السبحي:

الخيارات الأولية:

  •  فينوكسي ميثيل بنسيللين (Phenoxymethylpenicillin): ويؤخذ عن طريق الفم لمدة عشرة أيام
  • أو بنزاثين بنزيل بنسيلين (Benzathine benzylpenicillin): ويعطى عن طريق الحقن العضلي ولمرة (جرعة) واحدة
  • أو أموكسيسيلين (Amoxicillin): لمدة عشرة أيام

الخيارات الأخرى:

  • ماكروليد (Macrolide; Azithromycin, Clarithromycin or Erythromycin)
  • أو سيفالكسين (Cephalexin)
  • أو سيفادروكسيل (Cefadroxil)
  • أو كليندامايسين (Clindamycin)

والمدة الزمنية لهم عشر أيام عدا الأزيثرومايسين (Azithromycin) لمدة أربعة أيام فقط.

علاج التهاب الحلق الفيروسي

التهاب الحلق الفيروسي يُشفى من تلقاء نفسه ولا يحتاج إلى علاج طبي، فلو ترك المريض بدون أي علاج لذهب المرض (التهاب الحلق الفيروسي) كما أتى، والمتبع هو علاج الأعراض فقط لتخفيف حدتها مثل:

  • باراسيتامول أو إيبوبروفين؛ لتقليل الألم وخفض الحرارة

ملاحظة: لا تستعمل الأسبرين أبدا في خفض الحرارة في الأطفال فاستعماله مرتبط بمتلازمة راي (Reye’s syndrome)، وهي متلازمة خطيرة تهدد الحياة.

علاج داء التقبيل الناتج عن فيروس ايبشاين- بار (Epestein-Barr virus)

  • علاج الأعراض مع الراحة والامتناع عن ممارسة أي نشاط بدني شديد لمدة تتراوح من 4 إلى 8 أسابيع؛ لاحتمالية تمزق الطحال، أما الحالات الشديدة فيتم حجزها في المستشفى

علاج داء الخناق أو الديفتريا

  • إعطاء مضاد السموم المضاد للديفتريا مع مضاد حيوي بنسيللين أو أزيثرومايسين

علاج الكلاميديا أو السيلان

  • السيفتراياكسون مع الدوكسيسيكلين أو الأزيثرومايسين (Ceftriaxone + Doxycycline or Azithromycin)

علاج داء حمى الأرانب

  • اتباع إجرائات ووسائل العزل (Isolation)
  • إعطاء ستربتوميسين أو جنتاميسين (Streptomycin or Gentamicin)

علاج التهاب الحلق الناتج عن الفطريات

  • وصف مضاد فطريات مثل: نيستاتين (Nystatin) أو فلوكونازول (Fluconazole)

علاج التهابات الحلق المتكررة

  • نفس العلاج السابق: من علاج الأعراض بالإضافة لعلاج السبب الفعلي وقد يستفيد بعض المرضى من إزالة اللوزتين

الوقاية من التهاب الحلق

تعتمد الوقاية على تجنب الإصابة بالجراثيم (الفيروسات والبكتيريا والفطريات) المُسببة للاتهاب الحلق والسبيل لذلك النظافة ثم النظافة وذلك عن طريق:

  • غسل الأيدي جيدا وخصوصا بعد قضاء الحاجة وقبل تناول الطعام
  • استعمال المناديل أثناء العطس والكحة
  • الابتعاد عن الاتصال المباشر (التلامس عن قُرب) بالأشخاص الذين يعانون من التهاب في الحلق أو نزلات البرد
  • تجنب مشاركة أدوات الطعام وعند الاضطرار تنظيفها جيدا

متى يمكن للأطفال الرجوع للمدارس؟

يمكن للأطفال المصابين بالتهاب الحلق الرجوع إلى المدارس بعد 24 ساعة من تناول المضاد الحيوي أو بعد اختفاء الحرارة والشعور بتحسن.

  • نموذج ثلاثي الأبعاد للبلعوم

قد تود الاطلاع على..


كتب هذا المقال د. أحمد ماهر بعد الرجوع لعدة مصادر أهمها:

وتمت المراجعة بواسطة الفريق الطبي المُراجع لموقع بيمارستان أر إكس.