السكري والانتصاب

السكري والانتصاب

مقدمة

ما يقدر بنحو 10% من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و 70 عاما يعانون من الضعف الجنسي الحاد، بينما يعاني 25% من ضعف الانتصاب البسيط، ويصبح الضعف الجنسي أكثر شيوعا مع تقدم الرجال في العمر. وتساهم بعض الأمراض، مثل مرض السكري، في رفع احتمال الإصابة بالضعف الجنسي، وهو ما استدعى الحديث عن هذا الموضوع الهام: السكري والانتصاب.

وخلال هذا المقال، سنحاول -بحول الله- نفض الغبار عن الرابط بين مرض السكري والانتصاب، وسوف نبين أسباب ضعف الانتصاب في مرضى السكري، كما سنذكر طرق العلاج، وذلك حسب ما تشير الدراسات الحديثة.

ما هو ضعف الانتصاب؟

ضعف الانتصاب: هو عدم القدرة على بدء الانتصاب أو المحافظة عليه بالقدر الكافي لتحقيق أداء جنسي مُرضي للطرفين.

ويطلق عليه مسميات عديدة منها: خلل الانتصاب، والضعف الجنسي، والعنّة، كما يطلق عليه بالإنجليزية Impotence، و Erectile dysfunction.

تُشير الإحصائيات إلى زيادة احتمالية الإصابة بخلل الانتصاب في مرضى السكري بمقدار يصل إلى ثلاثة أضعاف مقارنةً بغيرهم من غير المصابين بالسكري، وفي العادة يحدث ضعف الانتصاب مع التقدم في العمر وقد يُعجل مرض السكري من حدوث ذلك بفترة قد تصل إلى 15 عام، بل إن حدوث ضعف الانتصاب في عمر الخامسة والأربعين أو دون هذا العمر قد يكون مؤشرا على الإصابة بالسكري من النوع الثاني.

وقد أسهبنا في الحديث عن ضعف الانتصاب في هذا المقال: ضعف الانتصاب، في حال أردت الاستزادة.

ما هو مرض السكري؟

السكري: هو مصطلح عام يشير إلى مرض يتسبب في زيادة معدل التبوّل، وعند ذكر السكري يُقصد بذلك النوع المسبب لارتفاع مستوى السكر في الدم“داء السكري”، وهو متلازمة مزمنة شائعة تسبب خلل في تعامل الجسد مع النشويات والدهون والبروتين، وذلك إما بسبب عدم إفراز البنكرياس للمقدار الكافي من الإنسولين أو مقاومة خلايا الجسم لعمل الإنسولين (مقاومة الإنسولين). ومضاعفات مرض السكري تتضمن مضاعفات على مستوى الأوعية الدموية الكبرى كالقلب والدورة الدموية الكبرى، ومضاعفات على مستوى الأوعية الدموية الدقيقة كالشبكية والكلي والأعصاب الطرفية.

وهناك نوعان رئيسيان من مرض السكري: مرض السكري من النوع الأول ونسبته أقل من 10% من مرضى السكري، ومرض السكري من النوع الثاني ويمثل أكثر من 90% من الحالات. وغالبا ما يحدث مرض السكري من النوع الثاني نتيجة للسمنة المفرطة أو عدم النشاط.

هل هناك رابط بين السكري والانتصاب؟

نعم هناك رابط بين مرض السكري وضعف الانتصاب، وتشير تقديرات الجمعية الأمريكية للسكر إلى أن حوالي 27% إلى 75% من الرجال المصابين بالسكري يعانون بدرجة ما من خلل في الانتصاب.

ما الذي يسبب ضعف الانتصاب لمرضى السكري؟

يُمكن إرجاع الرابط بين مرض السكري والضعف الجنسي (ضعف الانتصاب) إلى تأثير مرض السكري على الأوعية الدموية والجهاز العصبي.

عدم إدارة مرض السكرى بشكل جيد يؤدي إلى الإضرار بالأوعية الدموية الصغيرة واعتلال الأعصاب. ولكون الأعصاب والأوعية الدموية يلعبان دورا هاما في حدوث الانتصاب والمحافظة عليه، فإن التلف الناجم عن عدم إدارة السكري والتحكم به يتبعه حدوث ضعف في الانتصاب وعجز جنسي.

ملاحظة: يستلزم حدوث الانتصاب سلامة الأوعية الدموية والأعصاب والهرمونات الذكورية، إضافةً إلى وجود رغبة جنسية. فحتى لو كان لديك مستويات طبيعية من الهرمونات الذكورية ورغبة في ممارسة الجنس، قد لا تتمكن من تحقيق انتصاب ثابت؛ لأن مرض السكري تسبب في تلف الأوعية الدموية والأعصاب التي تتحكم في الانتصاب لديك.

يفيد المركز الطبي بجامعة بوسطن أن نحو نصف الرجال المصابين بمرض السكري من النوع الثاني سيعانون من الضعف الجنسي في غضون 5 إلى 10 سنوات من تشخيصهم، وتزيد النسبة في حال كانوا يعانون أيضا من أمراض القلب. إلا أن هناك دراسة أجريت عام 2014 م تشير نتائجها إلى أن اتّباع مرضى السكري لنمط حياة صحي (اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة التمارين الرياضية بانتظام)، قد يقلل من حدوث مضاعفات مرض السكري وبالتالي يعمل على تحسين صحتك الجنسية.

أسباب حدوث ضعف الانتصاب في مرضى السكري

تزداد احتمالية إصابة مريض السكري بالضعف الجنسي في الحالات التالية:

  • الضغط النفسي
  • الإهمال في إدارة مرض السكري ومرض ارتفاع ضغط الدم
  • السمنة
  • التعب والإرهاق وقلّة النوم
  • القلق والاكتئاب والأودية التي تعالجهم
  • ارتفاع دهون الدم
  • عدم اتباع نظام غذائي صحي، والإسراف في تناول أطعمة الشوارع
  • تناول الكحوليات بكميات كبيرة
  • الإهمال في ممارسة الرياضة، والميل إلى الكسل والخمول
  • التدخين
  • تناول العقاقير التي قد تسبب ضعف الانتصاب، مثل: أدوية علاج ضغط الدم والمسكنات

ولا شك أن معرفة هذه العوامل السابق ذكرها والتي تزيد من احتمالية حدوث ضعف الانتصاب في مرضى السكري تساعدك على علاج هذا الضعف عن طريق تجنبها.

تقوية الانتصاب لمرضى السكري

في حال تم تشخيصك بالضعف الجنسي، فمن المرجح أن يصف لك طبيبك تناول بعض الأدوية العلاجية، مثل: السيلدينافيل (الفياجرا)، أو تادالافيل (سياليس)، أو فاردينافيل (ليفيترا). حيث تساعد هذه الأدوية الموصوفة طبيا على تحسين تدفق الدم إلى القضيب وعادة لا تسبب أي مشاكل لدى معظم الرجال.

كونك مصاب بمرض السكري لا يمنع من تناول أحد هذه الأدوية، فهي لا تتداخل مع أدوية مرض السكري، مثل: الجلوكوفاج (الميتفورمين) أو الإنسولين. ونظرا لأن مرضى السكري عادة ما يعانون من أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، فقد لا تكون هذه الأدوية مناسبة لهم.

وهناك بعض العلاجات الأخرى التي تساعد على تقوية الانتصاب لمرضى السكري، مثل: العلاج بالحقن داخل الجسم الكهفي، وأجهزة الانتصاب بالتفريغ، وأجهزة الانقباض الوريدي (لمتلازمة التسرب الوريدي)، والعلاج داخل الإحليل، والأطراف الاصطناعية للقضيب (قابلة للنفخ ومرنة)، وعادة ما تكون هذه العلاجات أقل فاعلية من الأدوية سالفة الذكر، بل قد تتسبب في حدوث مضاعفات إضافية.

يمكنك أيضا الاستعانة بالمعالجة الجنسية (وهي شكل من أشكال المشورة النفسية، وتتضمن في العموم من 5 إلى 20 جلسة مشورة مع معالج جنسي. قد تكون الجلسة المناسبة ساعة واحدة كل أسبوع أو كل أسبوعين).

المعالجة الجنسية
جلسة مشورة

إذا ما هو العلاج الأفضل؟ يعتمد ذلك على العديد من العوامل بما في ذلك صحة الرجل وقدرته على تحمل العلاج، وعليه قد تحتاج إلى زيارة طبيب المسالك البولية لتحديد أفضل علاج لحالتك.

الخلاصة

السكري: هو حالة صحية مزمنة يعاني منها المصاب مدى الحياة، إلا أنه يمكن إدارة كلا النوعين من مرض السكري، أي: النوع الأول والنوع الثاني من خلال الأدوية والنظام الغذائي المناسب وممارسة الرياضة.

الرجال عادةً يعانون من صعوبات في الانتصاب من حين لآخر، ولكن الضعف الجنسي يمكن أن يصبح حالة دائمة.

في حال كنت مصابا بمرض السكري، يُمكنك التغلب على الضعف الجنسي من خلال اتباع نمط حياة صحي يتضمن النوم الكافي وعدم التدخين والحد من التوتر والقلق.

يمكن استخدام أدوية الضعف الجنسي لسنوات عديدة للمساعدة في علاج الضعف الجنسي دون أي قلق، وعادة ما يتحملها أغلب الرجال بلا مشاكل.


قد تود الاطلاع على…

كتب هذا المقال د. صبحي بعد الرجوع لعدة مصادر أهمها: