السينثول SYNTHOL

السينثول

مقدمة

يميل لاعبو كمال الأجسام وغيرهم، ممن يرغبون في امتلاك عضلات ضخمة إلى الحقن المباشر لمركب يسمّى سينثول (synthol) في عضلاتهم. وبالرغم من أن أثر السينثول يظهر فورا تقريبًا، فتنتفخ العضلات، إلا أنها تكون عضلات مشوّهة وغير متناسقة.

يمكن أن يتسبب السينثول في تلف الأنسجة العضلية التي تم الحقن بها، والضرر الذي يتسبب به حقن مادة السينثول دائم، أي لا يزول بمرور الوقت، وقد تتطلب الأنسجة التالفة جرّاء حقنها إجراء تدخل جراحي لإزالتها.

يطلق على السينثول اسم أخر هو: البمب بويز (Pump N’ Pose) وترجتمه تعني ضُخ وشَكِل.

ما هو السينثول، وفيما يستخدم؟

يتكون السينثول من ثلاث مواد ممزوجة معًا:

الأولى: زيت ثلاثي الجليسريد متوسط ​​السلسلة (MCT) ويمثل 85% من الخليط، وهو المكون الأساسي

الثانية: الليدوكايين وتمثل 7.5% من الخليط، وتعمل كمخدر موضعي لتسكين الألم

الثالثة: الكحول ويمثل 7.5% من الخليط، ويوضع لتعقيم الخليط ومن ثم تقليل احتمال الإصابة بعدوى جراء الحقن

ويستخدم في تضخيم العضلات. وطريقة استخدامه مشهورة في أوساط من يستعملونه وهي كالأتي: توضع مادة السينثول في حقنة، ثم تحقن بعمق في العضلة المراد تضخيمها. وبمجرد دخوله إلى الأنسجة العضلية، يبدأ الزيت الثلاثي (المكوِّن النشط للسينثول) في التوسع والانتشار داخل ألياف هذه العضلة، ثم يتماسك ويتصلب فتبدو العضلة أكبر حجما مما كانت عليه. وفي حين أنه يعمل على تضخيم العضلة، إلا أنه لا يعمل على تحسين قوة هذه العضلة (السينثول لا يعمل مطلقا على زيادة قوة العضلات).

وأشهر أماكن حقنه: العضلة ذات الرأسين (Biceps) الموجودة في الجهة الأمامية من الذراع، والعضلة ذات الرؤوس الثلاثة (Triceps) الموجودة على الجهة المقابلة، وعضلات الكتف، وعضلات الساق.

السينثول
السينثول

هل للسينثول تأثير مستديم؟

بمجرد أن تتماسك مادة السينثول داخل الأنسجة العضلية، فإن الجسم لا يقوم بامتصاصها مطلقا. بدلًا من ذلك، تتصلب وتبقى إلى الأبد. وهذا التصلب هو ما يُعطي العضلة ضخامة دائمة لا تزول مع الوقت، ولكن الزيادة في حجمها لا يقابله زيادة في قوتها، بل تظل القوة كما كانت سابقا.

أما إذا حدثت أحد الأضرار المحتملة في العضلة كالتليف، فإن قوتها تقل نتيجة موت بعض الأنسجة العضلية أو إصابتها بالندوب. وفي حال اللجوء للتدخل الجراحي لإزلة تلك الأنسجة الميتة فإن القوة تقل بل وقد تتأثر الوظيفة الأساسية للعضلة.

ملاحظة: العضلات واحدة من الأنسجة المستديمة (عدد الخلايا العضلية ثابت)، أي التي لا تتجدد مع مرور الوقت، وإذا ماتت إحدى الخلايا أو أزيلت باستئصال جراحي فلا يمكن تعويضها. أظن أن سؤالا مر بذهنك الآن، بما أن عدد الخلايا العضلية ثابت ولا يزيد، فكيف تتضخم العضلات مع التدريب المستمر؟ دعني أجيبك، ما يزيد هو حجم الخلية العضلية لا عددها. ومن تلك الأنسجة المستديمة أيضا: أنسجة القلب والمخ.

كيف يتم إزالة السينثول من الأنسجة العضلية؟

نظرًا لأن مادة السينثول تؤثر على منطقة واسعة من الأنسجة العضلية عند حقنها، فلا توجد طريقة طفيفة (أي بدون إجراء جراحة) لإزالتها. وتُعدّ الجراحة الخيار الوحيد، وذلك فقًا لدراسة أُجريت عام 2019. ولإزالتها، يستخدم الجراح أولاً التصوير بالرنين المغناطيسي؛ للكشف عن الأنسجة العضلية التي تضررت بشكل دائم. وتُجرى الجراحة كالأتي: يصنع الجرّاح شقّ بمبضعه بالقرب من المنطقة المصابة، ثم يقوم بإزالة الأنسجة التالفة، ثم يغلق الشق. وأثناء إزالة الأنسجة الميتة يحاول ما أمكن إزالة كل الأنسجة التالفة، فإن لم يستطع فقد يترك بعضها لئلا يتسبب بالضرر لجزء هام، مثل: عصب أو وريد أو شريان حيوي.

هل السينثول آمن؟

استخدام السينثول قد يؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة بأثر دائم، هذا ما انتهت إليه مراجعة بحثية لعدة دراسات حول السينثول.

أضرار حقن السينثول (المضاعفات)

قد تؤدي حقن السينثول إلى:

  • تشوه العضلات
  • عدم تناسق العضلات
  • تليّف العضلات. وهو إصابة إحدى الأنسجة العضلية بالندوب مما قد يؤدي لموتها، وهي حالة مرضية أثرها دائم ويصاحبها ألم شديد، وتستوجب تدخل جراحي لإزالة تلك الندوب (الأنسجة المصابة بالتليف أو الميتة)، وذلك في محاولة للحفاظ على أكبر وظيفة ممكنة من العضلة وتخفيف الألم المصاحب للتليف.
  • تقرحات في موضع الحقن، والتي قد تتطلب تدخلًا جراحيًا ربما يصل إلى وضع رُقع جلدية (جراحة تجميلية)
  • الإصابة بعدوى بكتيرية جراء الحقن، والتي قد تؤدي إلى التهاب أو خُرّاج
  • هذا فضلا عن المظهر الغير طبيعي للعضلات

ويمكن أن تسبب حقن السينثول مضاعفات خطيرة جدا، ولنفصل ذلك..

مضاعفات السينثول المهددة للحياة

إن تم حقن السينثول مباشرةً عن طريق الخطأ في وريد أو شريان أو إن أصابت الحقنة أحد الأعصاب، يمكن أن تحدث مضاعفات خطيرة مهددة للحياة مثل:

  • تلف الأعصاب
  • النوبة القلبية
  • السكتة الدماغية
  • الانصمام الرئوي: وهو انسداد في أحد الشرايين الرئوية، بسبب تكون صمة متحركة من الزيت المحقون

هل حُقن السينثول قانونية؟

بالرغم من كل مخاطر حقن السينثول فإنها قانونية ويسهل شراؤها نسبيًا، وخاصة عبر الإنترنت. وقد أشارت دراسة في مجلة الصحة النفسية (Journal of Health Psychology) إلى أن الإنترنت يحتوي على قدر كبير من المحتوى الذي يُروج لسلامة وآمان السينثول، وفعاليته في تضخيم العضلات (نمو العضلات كما يحلو لهم تسميته، وهي تسمية خاطئة)، أما المعلومات العلمية حول مخاطره وأضراره كالواردة في هذا المقال، فإنها أقل وثوقية لدى القراء الراغبين في حقن أنفسهم.

الفرق بين السينثول والستيرويد (المنشطات)

يشترك كلا من السينثول والستيرويدات الابتنائيَّة في استخدامهما بغرض الحصول على عضلات ضخمة، ويختلفا في أن السينثول لا يستخدم إلا لهذا الغرض الاستعراضي؛ وهو زيادة حجم العضلات، أي ليس له أي أغراض طبية، كما أنه لا يساهم ولو بالقليل في زيادة القوة العضلية.

أما الستيرويدات الابتنائيَّة (Anabolic steroids) المستخدمة في عالم كمال الأجسام فمع أنها تستخدم لتضخيم العضلات أيضا (تسريع نمو العضلات)، إلا أنها قد تستعمل في ذلك لغرض طبي كتخفيف مضاعفات بعض الأمرض المسببة لفقدان العضلات كالسرطان أو الإيدز، وقد تستخدم لأغراض طبية أخرى بعيدة عن تضخيم العضلات مثل: علاج بعض المشاكل الهرمونية كتأخر سن البلوغ.

ويختلفا أيضا في أن تأثير الستيرويدات في بناء العضلات غير مستديم، ولكي يظهر أثرها في بناء العضلات تحتاج إلى ممارسة رفع الأثقال أو الانخراط في تدريب المقاومة. بعكس السينثول ذا التأثير الدائم والذي لا يحتاج إلى فعل أي شيء توازيا مع استخدامه.

الستيرويدات الابتنائيَّة: هي صور مصنّعة من هرمون التستوستيرون الذكري، ويكثر إساءة استعمالها أيضا من قبل لاعبي كمال الأجسام وغيرهم من الباحثين عن طرق مختصرة للحصول على عضلات ضخمة.

تتمة

استخدام السينثول يُعد أمرًا خطيرًا على الرغم من كثرة ما تراه من إعلانات عبر الإنترنت، تشجعك وتحثك على شراء مركب تقوية العضلات (البمب بويز).

لم نذكر في هذا المقال الجرعات التي يستعملها السينثوليون، حتى لا يُساء استخدامها من قبل القارئ.

الطريق الصحي الوحيد لبناء عضلات طبيعية متناسقة ذات طابع جمالي هو التدريب المستمر، مع اتباع بعض الإرشادات المتعلقة بالأكل.

ليكن هدفك الحصول على جسد صحي، ولا يكن هدفك الضخامة العضلية ذاتها (أكبر حجم عضلي)، ولا تلتفت لما سوى هذا، سواء من يحقن عضلاته بالسينثول أو من يستعمل المنشطات.

قد تود الاطلاع على…

كتب هذا المقال د. صبحي بعد الرجوع لعدة مصادر أهمها:

وتمت المراجعة بواسطة الفريق الطبي المُراجع لموقع بيمارستان أر إكس.