الشد العضلي MUSCLE SPASM

الشد العضلي
Advertisements

توطئة

في أواخر القرن التاسع عشر، تم جلب حصان يُدعى تشارلي لسحب بعض الأسطوانات داخل ملعب شيكاغو “وايت سوكس” القديم. كان هذا الحصان كبيرًا في السن وكانت عضلاته تتصلب كثيرًا لدرجة يصعب معها المشي. ثم درج بعد ذلك في المخيال الشعبي الغربي نعت من أصيب بحالة الشد عضلي بِـ “الحصان تشارلي”.وفي هذا المقال، سنتحدث سويا عن الشد العضلي لمعرفة ما هو؟ وما أسبابه؟ وكيف يتم علاجه في المنزل في الكثير من الحالات؟ وذلك حسب ما ورد في أحدث الأبحاث العلمية المنشورة.

ما هو الشد العضلي؟

يُقصد بالشد العضلي: التقلصات اللاإرادية المفاجئة التي تحدث في العضلات، والتي لا يمكن منعها، وغالبًا ما تكون مؤلمة، ويمكن أن تحدث في مختلف عضلات الجسم.

ويُطلق على الشد العضلي أيضا في المجتمع الغربي: حصان تشارلي – charley horse.

ويعد الشد العضلي أمر شائع جدًا، يمكن أن يحدث لأي شخص طبيعي، ويمكن أن يحدث في أي عضلة من عضلاتك، ولكنه يكثُر في عضلات الجزء الخلفي من الساق (السمّانة)، ويحدث أيضا في عضلات الفخذ الأمامية والخلفية، وعضلات القدم واليد والذراع، وعضلات البطن أيضا. والخبر الجيد، أن أغلب الحالات يمكن علاجها في المنزل كما سنوضح الآن.

ويمكن لشدة الألم المصاحبة للشد العضلي أن توقظك من نومك، أو تعوقك عن إكمال السير. ويعد الألم الحاد المفاجئ، والذي قد قد تتراوح مدته من بضعة ثوانٍ إلى 15 دقيقة، أكثر أعراض الشد العضلي ظهورا. وفي بعض الحالات، يمكن أن تلاحظ وجود كتلة منتفخة من الأنسجة العضلية تحت الجلد في منطقة العضلة المصابة.

وليس هناك عمر أو وقت محدد للإصابة بالشد العضلي، فقد يعاني منه الشيخ والصغير، والرياضي والكسول، ويمكن أن يُولد البعض بقابلية أعلى للإصابة بالشد العضلي بعد أي مجهود رياضي، قلّ أو كثُر.

ما هي أسباب الشد العضلي؟

اهناك أسباب عديدة، منها:

  • الإفراط في التمارين الرياضية أو الأعمال الشاقّة
  • إصابات العضلات: كحدوث تهتك بإحدى العضلات أو قطع في الأوتار
  • الجفاف، وهو: الفقدان المفرط لسوائل الجسم، ويكثر ذلك عند ممارسة الرياضة أو الأعمال البدنية أثناء درجات الحرارة المرتفعة، أو بسبب قلة تناول السوائل (الماء)
  • المستويات المنخفضة لبعض الأملاح والمعادن في الجسم، مثل: الكالسيوم والبوتاسيوم والصوديوم والمغنيسيوم، ويرجع ذلك لدورها الهام في انقباض العضلات بصورة طبيعية
  • إدمان الكحول
  • التدخين
  • تناول مدرّات البول، والتي تسبب نقص في المعادن، مثل: البوتاسيوم
  • انخفاض تدفق الدم (نقص تروية الدم) إلى ساقيك وقدميك، وهو ما يسبب الشد العضلي في السمّانة والفخذ عند ممارسة الرياضة أو المشي، ويكثر هذا في مرضَى السمنة؛ بسبب زيادة الدهون الضارة المسببة لتصلب الشرايين، وتسمَّى هذه الحالة بالعرج المتقطع (Intermittent claudication)
  • الحمْل
  • عدم القيام بتمارين التمدد (الإطالات) قبل ممارسة الرياضة
  • الضغوطات النفسية والإرهاق البدني، عادة ما تتسبب في حدوث شد عضلي في عضلات الرقبة

الأمراض التي قد تتسب في حدوث الشد العضلي، تشمل:

  • الانزلاق الغضروفي
  • العصب المنضغط، ويشمل: الأعصاب العُنقية، والأعصاب القطنية، والأعصاب العجَزية
  • مرض السكري
  • الفشل الكلوي
  • قصور الغدة الدرقيّة

الأدوية التي قد تتسب في حدوث الشد العضلي كأثر جانبي، نشمل:

  • مُدرّات البول، مثل: فيوروسيميد (لازيكس)، وهيدروكلوروثيازيد (ميكروزيد)، ومدرات البول الأخرى (حبوب الماء) التي تزيح السوائل من الجسم
  • العقاقير المخفضة للكوليسترول (ستاتين)، مثل أتورفاستاتين (ليبيتور)، روسوفاستاتين (كريستور)، أو سيمفاستاتين (زوكور)
  • تولكابون (Tasmar)، والذي يساعد في علاج الباركنسون (الشلل الرعاش)
  • أدوية الربو، مثل: تيربيوتالين (بريثين)، وألبيوتيرول (فينتولين)
  • دونيبِزيل (أريسيبت)، وتستخدم لعلاج مرض الزهايمر
  • نيوستيجمين (Prostigmine)، ويستخدم لعلاج مرض الوهن العضلي الوبيل
  • نيفيديبين (بروكارديا)، ويستخدم لعلاج الذبحة الصدرية وارتفاع ضغط الدم
  • رالوكسيفين (إيفِستا)، ويستخدم لعلاج هشاشة العظام

أسباب الشد العضلي في السمانة

يشيع حدوث الشد العضلي في عضلة السمّانة أثناء النوم، ورغم أن السبب لا يزال غير معلوم، لكن يمكن حصر الأسباب المحتملة للشد العضلي لعضلة الساق ليلا (Nocturnal leg cramps) على وجه التحديد فيما يلي:

  • الجلوس لفترات طويلة
  • الاستخدام المُفرط للعضلات، كالجري لفترات طويلة
  • الوقوف لفترات طويلة على أرض خرسانية
  • الجلوس بوضعية غير صحيحة لفترات طويلة

وفي بعض الأحيان، يكون سبب تقلصات العضلات غير معروف.

كيف يتم تشخيص الشد العضلي؟

الإصابة بالشد العضلي لا تستدعي تشخيص من قبل طبيب، فهي من المعلوم بداهة عند أغلب الناس.

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

يجب عليك مراجعة الطبيب في الحالات الأتية:

  • إذا كانت أعراض الشد العضلي مؤلمة جدا
  • أو كانت الأعراض لا تتحسن مع الإطالات والتدليك
  • أو كانت الأعراض تستمر لمدة زمنية طويلة
  • أو كانت الأعراض تحدث بشكل متكرر (أكثر من مرة أسبوعيا) دون وجود سبب واضح
  • أو في حال ظهور تورّم واحمرار في الساق

لأنها قد تكون أعراض تشير إلى وجود سبب طبي يحتاج إلى علاج.

وفي حال كنت تعاني من فقدان الإحساس أو الخدَر، عليك إخبار طبيبك، لأنها قد تكون أعراض للعصب المنضغط.

قد يقوم طبيبك بإجراء فحص بدني لك، وسوف يطرح عليك بعض الأسئلة، كل ذلك لتحديد سبب الشد العضلي، مثل:

  • ما هي شدة الألم الذي أحسست به؟
  • كم مرة شعرت بحدوث شد عضلي؟
  • متى بدأ الشد العضلي؟
  • كم طول المدة التي استغرقها الألم؟
  • في أي وقت يحدث التقلص العضلي لديك؟ هل يأتيك ليلا، أم بعد ممارسة التمارين الرياضية؟
  • ما هي العضلات التي يحدث بها التقلص العضلي؟
  • هل تتناول أي أدوية؟
  • هل أنت مدمن على الكحوليات؟
  • ما هي عاداتك في ممارسة الرياضة؟
  • ما هي كمية السوائل التي تتناولها يوميًا؟

بعض الفحوصات المحتملة

  • فحص الكهارل (المعادن في الدم)، للتحقق من مستويات البوتاسيوم والكالسيوم في الدم، والتي تلعب دورًا هامًا في انقباض العضلات
  • تحليل وظائف الكلى
  • فحص سكر الدم
  • فحص وظائف الغدة الدرقية
  • اختبار الحمل
  • التخطيط الكهربي للعضلات/ رسم العضلات (EMG)، حيث يقوم هذا الاختبار بقياس انقباض العضلات
  • تصوير الحبل الشوكي عن طريق الرنين المغناطيسي؛ لمعرفة ما إذا كان سبب الشد العضلي أهو العصب المنضغط أم لا؟
  •  تصوير الحبل الشوكي باستخدام الصبغات الطبية (Myelography)

وقد يتم إحالتك إلي أخصائي العلاج الطبيعي في بعض الحالات.

علاج الشد العضلي

يعتمد علاج الشد العضلي بشكل أساسي على معرفة السبب الكامن وراء حدوثه، وتختلف طرق العلاج تبعا لهذا السبب.

إذا كان السبب هو شدة التمرين، يمكن أن تساعدك الأمور الأتية على استرخاء العضلات وتخفيف الألم:

  • القيام بتمارين التمديد/ الإطالات (Stretching)، والتدليك
  • وضع كمّادات ساخنة على العضلة المصابة بالشد عند ظهورالألم، أو وضع قطعة قماش ساخنة، أو وِسادة تدفئة (قِربة)
  • وضع أكياس ثلج، أو قطعة قماش باردة، أو قطعة من الجليد بعد وضعه في لفافة من القماش (لمدة 15 دقيقة على مكان التقلص العضلي)
  • المشي لمدة دقيقتين

إذا كان السبب مستويات الكالسيوم أو البوتاسيوم المنخفضة، سوف يفيدك تناول الأطعمة الغنية بالمعادن التالية:

  • الحليب
  • عصير البرتقال
  • الموز
  • يمكنك أيضًا الاستعانة بالمكملات الغذائية

علاج الشد العضلي للسمّانة

يمكن علاج الشد العضلي في عضلة السمّانة، عن طريق القيام بالإطالات والتدليك، وذلك كما يلي:

  • عن طريق سحب قدمك المصابة للأعلى بيدك لإطالة عضلة السمانة المصابة (الربلة)
  • ويمكنك أيضا استخدام يديك للضغط على موضع التقلص؛ لتخفيف الألم
  • كما يمكنك أيضًا محاولة استخدام إبهاميك للضغط تدريجيًا على موقع التقلص العضلي
  • أو عن طريق الوقوف على أطراف أصابع قدميك لبضع ثوان لتمديد عضلة السمّانة
إطالات السمّانة في الشد العضلي
إطالات السمّانة في الشد العضلي
  • إذا لم يخفت الألم بعد كل ما سبق = حينها قد تحتاج إلى تناول الأدوية المضادة للالتهابات (Non-Steroidal Anti Inflammatory)، والتي يمكن صرفها بدون وصفة طبية، مثل الإيبوبروفين، وهذه الأدوية تعمل على تسكين الألم مما يساعدك على إطالة العضلات المتشنجة بالطرق السابق ذكرها
  • في حال تكرار حدوث التقلص العضلي، قد يصف لك طبيبك أدوية مسكنة للألم غير الإيبوبروفين (Ibuprofen) وذلك إن لم يكن كافيا
  • أما في الحالات بالغة الشدة، ربما يصف لك الطبيب أدوية مضادة للتقلصات (Anti-spasmodic)، كما يمكن أن يساعدك العلاج الطبيعي أيضا في التعامل مع التقلصات العضلية المؤلمة، ومنع حدوث المضاعفات
  • وفي الحالات القصوى، والتي تسببها حالات العصب المنضغط، قد يوصيك الطبيب بإجراء عملية جراحية؛ لتوسيع مجرَى العصب، وتخفيف الضغط عليه؛ لتقليل حدوث التقلص العضلي
  • وفي حالات التقلص العضلي التي تؤدي لإيقاظك من نومك، قد يصف لك طبيبك أدوية باسطة للعضلات، لتساعد على استرخاء عضلاتك وتهدئة التقلصات

طرق الوقاية

تُعد أبسط طريقة لتجنب الشد العضلي هي تجنب التمارين والأعمال البدنية الشاقّة، والتي تُرهق عضلاتك وتُسبب تقلصها.

إضافة إلى ذلك اتبع النصائح التالية لتقليل حدوث التقلص العضلي:

  • قم بالإحماء قبل ممارسة التمارين الرياضية، فقد يؤدي عدم الإحماء إلى إجهاد العضلات وإصابتها
  • قم بإطالة عضلاتك قبل التمرين وبعده
  • قم بارتداء الأحذية المريحة للقدم
  • تجنب تكرار تمرين نفس العضلة ليومين متتابعين
  • لا تمارس الرياضة في الأجواء شديدة الحرارة أو شديدة البرودة
  • لا تمارس الرياضة بعد الأكل مباشرة
  • قلل من تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين، مثل القهوة والشوكولاتة
  • قم بالإطالات قبل النوم
  • تجنب التدخين
  • تجنب تناول الكحوليات
  • تحدث إلى طبيبك حول تناول مكملات الفيتامين، في حال كنت تعاني من نقص فيتامين بعينه
  • تناول الأطعمة التي تحتوي علي كميات كبيرة من الفيتامينات، وأيضا تلك التي تحتوي على الكالسيوم والبوتاسيوم، مثل: الحليب وعصير البرتقال والموز
  • تأكد من شرب كمية كافية من السوائل علي مدار اليوم لتجنب الجفاف، لأن جسمك يفقد المزيد من الماء عند ممارسة النشاط البدني، ولذا، أكثر من تناول السوائل عند ممارسة الرياضة وذلك كما أوضحنا في مقال تمارين الكارديو

قد تود الاطلاع على..


كتب هذا المقال د. صبحي بعد الرجوع لعدة مصادر أهمها:

وتمت المراجعة بواسطة الفريق الطبي المُراجع لموقع بيمارستان أر إكس.