العوامل التي يتوقف عليها اختيار الطعام

العوامل المؤثرة على اختيار الغذاء

نظرة عامة

صدق أو لا تصدق، أنت تقريباً تتناول 20 ألف وجبة طعام طوال حياتك. وسواء كنت تعي هذا أم لا فإن جسمك يستعمل هذه المواد الغذائية كمصدر للطاقة كما أن للغذاء دور حيوي في مواجهة الأمراض، وعليه فإن وعيك بالعوامل التي يتوقف عليها اختيار الطعام الذي تتناوله قد يساعدك في العمل على تحسين نظامك الغذائي.

بالرغم من إدراك الناس أن عادات اختيار الطعام تؤثر علي صحتهم، إلا أن أغلب ما يختارونه من طعام يعتمد على عوامل أخرى غير الجودة والفائدة.

الاختيارات اليومية قد لا تؤثر كثيراً سلباً أو إيجاباً على صحتك، لكن تكرار هذه الاختيارات علي مدار السنين يجعل منها عادة غذائية وهو ما له مردود كبير علي صحتك، وعلي النقيض من ذلك فإن إهمال اختيار الغذاء يمكن أن ينتج عنه عدد من الأمراض المزمنة كالأمراض السرطانية وأمراض القلب.

وإليك العوامل التي يتوقف عليها اختيار الطعام تفصيلا:

العوامل التي يتوقف عليها اختيار الطعام

التفضيلات الشخصية

كما توقعت، العامل الأول المؤثر على اختيار الغذاء هو المذاق (الطعْم)، فبعض الناس تفضل الأطعمة حلوة المذاق وبعض الناس تفضل الأطعمة المالحة، كما أن البعض يفضل الأطعمة عالية الدهون، وهناك بعض التفضيلات الأخرى التي ترتبط عادة بالقُطْر أو الثقافة السائدة كتفضيل الفلفل الحار في المكسيك، والشطة في الهند، وترجّح بعض الأبحاث أن الجينات تلعب دورا فيما يُفضله الفرد من طعام.

العادة

للعادة دور كبير في اختيارت الفرد ليس فقط في اختيار الغذاء بل في حياته عموما، فعادات الطعام تختلف من بلد لأخر ومن طبقة اجتماعية لطبقة أخرى، على سبيل المثال الفول والطعمية (الفلافل) هما الاختيار السائد لوجبة الفطور في مصر، وعادات الطعام تنقذك من السؤال المحير ” ماذا سنأكل اليوم؟ “.

التقاليد والأعراف

تعد التقاليد والأعراف من أقوى العوامل المؤثرة في اختيار الغذاء، فباختلاف البلاد تختلف الأطعمة وخير شاهد لهذا ما تراه في المطاعم في الولايات المتحدة الأمريكية حيث تجد 60٪ منها قائم علي أساس عرقي، كالمطاعم الصينية والمكسيكية ناهيك عن المطاعم الإيطالية.

العزومات والولائم

مثل ولائم رمضان، وعزومات الزفاف، والطعام في هذه الحالات ليس بهدف التغذية وإنما بهدف الاستمتاع (التلذذ بالطعم) أي أنه صار رفاهية، وعادة ما يصاحب أوقات السرور (الاحتفال) تشارك الطعام مثل مشاركة الطعام مع الأصدقاء أثناء النزهة.

الإتاحة، السهولة، السعر

توفر الطعام من حولك ومدى إتاحته طوال العام وسهولة الحصول عليه وسرعة تحضيره عوامل تؤثر على اختيارك للطعام، ولا ريب أن للسعر دور كبير في اختيار الغذاء فليس كل ما تتمناه من طعام تقدر على جعله من الأطباق الاعتيادية في حياتك، وبسبب الإيقاع السريع للحياة الآن فإن أغلب ما يتناوله الناس من الطعام وينفقون أكثر من نصف ميزانية الطعام للحصول عليه هو طعام سهل وسريع التحضير.

ذكريات السرور والحزن المصاحبة للطعام

يرتبط بعض الطعام ببعض الذكريات السعيدة أحيانا، كشطائر البرجر أو الفشار في مباريات فريقك المفضّل أو المثلجات والكعك في حفلات أعياد الميلاد فيصير محببا لديك، وبنفس الطريقة ينشأ لدى البعض كرها لأصناف من الطعام لارتباطها لديهم بأحداث مزعجة، كالطعام الذي تناولوه أثناء فترة المرض، أوالطعام الذي أجبروا عليه أثناء الطفولة، وعليه فإن استعمال الطعام كوسيلة تحفيز أو كوسيلة عقاب بواسطة الأهل يمكن أن يتسبب في حب أو كُره لصنف معين من الطعام لدى الأطفال.

الحالة المزاجية

بعض الناس تفقد شهيتها للأكل في حالة الغضب، وبعضهم على العكس تماما يصبح شره للطعام في حالة الحزن كما في بعض مرضى الإكتئاب، ولحظات الفرح يصاحبها تناول الطعام في كثير من الأحيان على سبيل الاحتفال.

بعض الأبحاث تُرجح أن بعض الأطعمة كالسكريات والدهون تؤدي للهدوء وأطعمة أخرى كالتي تحتوي على البروتين والكافيين تؤدي للنشاط.

الدين (المنظومة القيمية)

تناول الطعام أو الامتناع عن الأكل قد يعكس قيمة دينية فالمسلمون يمتنعون عن الطعام من شروق الشمس إلى غروبها خلال شهر رمضان تنفيذا لأوامر الدين، والمسيحيون يمتنعون عن بعض اللحوم في فترات معينة أثناء العام وكل هذا بسبب قيمة دينية. أو ارتباط أطعمة معينة ببعض الشعائر مثل أكل اللحم في عيد الأضحى.

اتباع حمية غذائية

يمتنع بعض الناس عن بعض الأطعمة بسبب اتباع حمية غذائية معينة، ويتبع بعض الأفراد نظام غذائي معين لزيادة الوزن فيكثر من تناول بعض الأطعمة، كما يتناول بعض الناس المكملات الغذائية للحصول على مظهر معين.

الفائدة الصحيّة والقيمة الغذائية

تعد الفائدة الصحية المرجوة للطعام وكذلك قيمته الغذائية من العوامل المؤثرة على اختيار شريحة من الناس للطعام، وقد استجابت بعض المطاعم والطهاة لذلك بتطوير قوائم طعام بأنواع مفيدة وصحيّة ويطلق عليه طعام وظيفي (Functional food) كالشوفان والطماطم وغيرها، كذلك بعض الأكل يصنع بالمعنى الإيجابي وذلك عن طريق تقويته (إضافة) بعناصر أخرى كعصير البرتقال المقوّي بالكالسيوم أو عناصر أخرى مفيدة صحيا تسمي المواد الكيميائية النباتية (Phytochemicals).

والمواد الكيميائية النباتية: هي مركبات غير مغذية، موجودة في الطعام النباتي، تؤدي أنشطة عضوية داخل الجسم.

تتمة

يختار المرء الطعام لأسباب متنوعة، وأيا ما كانت هذه الأسباب فاختيارك لما تأكل يؤثر علي صحتك، ولذا فإن الاتزان في اختيار الغذاء يصنع فارقا مهما مع مرور الزمن، ولهذا عندما تحضر طعامك في المرة المقبلة من الحكمة أن تفكر في القيمة الغذائية والضرر المحتمل لهذا الطعام، وهذا ما سوف نتناوله في المقالات اللاحقة.

كتب هذا المقال د. صبحي بعد الرجوع لعدة مصادر أهمها:

  • Understanding Normal and Clinical Nutrition