حاسبة الوزن المثالي

حاسبة الوزن المثالي

أثرت الأفلام وسائل الإعلام ووسائل التواصل والمجلّات وغيرها على نظرة الإنسان المعاصر للوزن المثالي للجسم، ولا نبالغ إذا قلنا أنها شوّهته. ومن هنا راود معظم الأشخاص حلم الوصول للوزن المثالي وخصوصا النساء وبعض الشرائح العمرية كالمراهقين. وفي حين أن لفظة الوزن المثالي حاليا تشير إلى الجاذبية البصرية المتصورة للجسد عند البعض، إلا أنها كانت في الأساس بهدف تحديد الجرعات المناسبة للأدوية الطبية، وطرق حساب الوزن المثالي لا تتعلق على الإطلاق برؤية الناس لأشكال أجسادهم.

يرغب الكثير من الناس في معرفة الإجابة على هذا السؤال: ما الوزن المثالي بالنسبة إليّ؟ والإجابة البسيطة على هذا السؤال هي: لا يوجد وزن مثالي واحد لجميع الأفراد، الأمر يختلف من شخص لآخر، وتتدخل عوامل مختلفة في تحديد الوزن المثالي لكل شخص، مثل العمر والطول والجنس، وربما العقل أيضا، والحالة الصحية، وتوزيع الدهون في الجسد، والعِرق.

وقد يجيب بعض الأشخاص عن هذا السؤال بـ “وزني المثالي هو الوزن الذي أشعر معه بالراحة والثقة بالنفس”، ومع ذلك، فإن الحفاظ على وزن معتدل يمكن أن يقلل من خطر إصابة الشخص بعدد من الأمراض، بما في ذلك: السمنة، داء السكري من النوع الثاني، ارتفاع ضغط الدم، أمراض القلب والأوعية الدموية.

الوزن المثالي للفرد ليس أمرًا معلومًا بدقة -علميا-، ولا يوجد مقياس -سواء كان مقياس الوزن المثالي (IBW)، أو مؤشر كتلة الجسم (BMI)، أو أي مقياس آخر- يمكن أن يحدد بشكل قاطع مقدار وزن الشخص ليظل بصحة جيدة، بل هي مجرد مؤشرات تقريبية، ويتوجب عليك الالتزام باتخاذ خيارات تساعد على عيش حياة صحيّة مثل ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وتناول مجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية غير المصنعة، والحصول على قسط كاف من النوم، أكثر من مطاردة وزن معين بناءا على صيغة معممة.

حاسبة وزن الجسم المثالي

لحساب الوزن المثالي لجسدك، يمكنك استخدام الحاسبة التالية، والتي يقدمها لك موقع بيمارستان أر إكس.

عام
سم
قدم
بوصة

ملاحظة: مقياس الوزن المثالي ليس قياسا دقيقا، فهو لا يأخذ في الاعتبار نسب الدهون والعضلات في الجسم، وعليه يمكن اعتبار الرياضيين الأصحاء وذوي اللياقة البدنية العالية يعانون من زيادة في الوزن بناءا على نتائج المعادلات الخاصة بقياس الوزن المثالي الخاص بهم. ويُعد هذا هو السبب في أنه ينبغي النظر إلى مقياس الوزن المثالي من منظور أنه مقياس غير مكتمل، وليس بالضرورة مؤشرا على الصحة الجيدة، أو وزنا يجب على الشخص أن يسعى إلى تحقيقه، فمن الممكن أن يكون وزنك أقل أو أكثر من الوزن المثالي الخاص بك -بحسب هذه القياسات- وأن تكون بصحة جيدة تماما، ولكن لا بأس بالاسترشاد بها.

العوامل المؤثرة على الوزن المثالي

العُمر

العمر عامل مؤثر عند حساب الوزن المثالي في مرحلة الطفولة وحتى سن الخامسة عشر، بعد هذا العمر -نظريا- يتوقف الجسم عن التغير بدرجات كبيرة على مستوى النمو وحتى سن السبعين.

نجد أنه من الأمور الطبيعية أيضا التي تحدث مع تقدم العمر، أن يبدأ الفرد في فَقد جزء من كتلته العضلية الخالية من الدهون، ويصبح تراكم الدهون داخل الجسم أسهل من ذي قبل، فالشيخوخة أمر لا مفر منه على بني البشر، إلا أن آثار الشيخوخة يمكن تقليلها من خلال ممارسة الرياضة، واتباع نظام أكل صحي، وأخذ قسط كاف من النوم في سنيّ الشباب، فما تفعله في شبابك = ستراه في هرمك -إن أحياك الله لترى-.

الجندر

في العموم، تزِن الإناث أقل من الذكور، على الرغم من كون أجسادهن تحوي نسبة أعلى من الدهون، ويرجع ذلك -أي ثقل وزن الرجال- إلى زيادة الكتلة العضلية لديهم، وزيادة كثافة العظام، وطبيعة كون الرجال أطول من النساء في العموم.

الطول

كلما زاد طول الفرد = كلما زادت كتلته العضلية وكمية الدهون في جسده، مما يؤدي إلى زيادة الوزن. إلا أن الرجل يزن أكثر من الأنثى في حال تساوي الطول، وذلك لزيادة الكتلة العضلية عند الرجال.

حجم إطار الجسد

يُعد حجم إطار الجسد -حجم الهيكل العظمي- أحد العوامل المؤثرة أيضا على الوزن المثالي، ويمكن تقسيمه إلى صغير، ومتوسط، وكبير، وذلك عبر قياس محيط الرسغ وعلاقته بطول الشخص. ويمكنك حساب ذلك من خلال حاسبة أخرى ستتواجد على هذا الموقع لاحقا -إن شاء الله-.

مؤشر كتلة الجسم (BMI) الصحي للبالغين

يتراوح نطاق مؤشر كتلة الجسم الصحي المُوصى به من قبل منظمة الصحة العالمية (WHO) بين 18.5 و 25 لكل من الذكور والإناث، والاسترشاد بهذا النطاق يساعدك في تحديد الوزن الصحي لك اعتمادا على طولك.

مؤشر كتلة الجسم: هو مقياس شائع أيضًا الاستخدام لتحديد الوزن المثالي (IBW)، ويشيع استخدامه في المجال الطبي كمؤشر سريع للمضاعفات الصحية المحتملة، فكلما ارتفع مؤشر كتلة الجسم = كلما زادت فرصة معاناة الشخص من المشاكل صحية مثل السمنة والسكري وأمراض القلب وغيرها الكثير.

وهو مؤشر -أي BMI- يستخدمه الأطباء أيضًا لتقديم المشورة لمرضاهم بشأن المشاكل الصحية المحتملة، خاصة إذا كانت هناك زيادة تدريجية ملحوظة في مؤشر كتلة الجسم لديهم، وهو حاليا المقياس الرسمي لتصنيف الأفراد وفقا لمستويات السمنة المختلفة.

نطاق مؤشر كتلة الجسم الصحي للأطفال

ما ذكرناه آنفًا يتعلق بالبالغين الذين تبلغ أعمارهم 18 عاما أو أكثر. أما الأطفال والمراهقون، فيمكن الرجوع إلى مخططات مؤشر كتلة الجسم التالية التي نشرتها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC).

يُوصي مركز مكافحة الأمراض بأن يحافظ الأطفال على مؤشر كتلة الجسم بين النسبة المئوية 5 و 85 بناءًا على أعمارهم.

دِقة حاسبة الوزن المثالي

ذكرنا آنفا أن الحاسبة ليست دقيقة إلى الغاية، وهناك بعض القيود حيالها، حيث تم إهمال الكثير من العوامل المؤثرة على الوزن بها، ككتلة العضلات ونسبة الدهون، كما أنها لا تأخذ بالاعتبار وجود إعاقة جسدية أو حتى مستوى نشاط الفرد، إلا أنها مصممة لتكون قابلة للتطبيق على أكبر عدد ممكن من الأشخاص، وعليه، فيمكنك استخدام نتائجها للاسترشاد، ولا تجعلها هدفًا صارمًا يتوجب عليك تحقيقه بدقة.

قد تود الاطلاع على..

كتب هذا المقال د. صبحي، وتمت المراجعة بواسطة الفريق الطبي المُراجع لموقع بيمارستان أر إكس.