حاسبة فترة الأمان لتجنب حدوث الحمل غير المخطط له

حاسبة فترة الأمان

سوف تساعدك حاسبة فترة الأمان على تجنب حدوث حالات الحمل غير المخطط لها، وذلك بتحديد فترة العقم النسبي أو فترة عدم الخصوبة.


يتطلب الأمر منك فقط أن تتذكري: تاريخ بدء آخر دورة شهرية لك، وطول دورتك الشهرية، ومدة نزول دم الحيض لديك.

بمجرد القيام بذلك، يمكنك بسهولة حساب الأيام الآمنة وغير الآمنة في كل دورة لك.

الأيام التي باللون الأحمر والرمادي والأخضر في التقويم التالي هي: أيام آمنة، لا يحدث فيها حمل.

الأيام التي باللون البنفسجي والبرتقالي والأزرق في التقويم التالي هي: أيام غير آمنة، يمكن أن يحدث فيها حمل.

ما هو تاريخ اليوم الأول للحيض في آخر دورة شهرية لك؟
ما طول دورتك الشهرية؟
كم مدة نزول دم الحيض لديك؟
الرجاء إدخال كافة القيم بشكل صحيح.
01 - الأيام التي باللون الأحمر هي: أيام نزول دم الحيض (أيام آمنة، لا يحدث فيها حمل)
02 - الأيام التي باللون الرمادي هي: أيام آمنة (لا يحدث فيها حمل)
03 - يوم الإباضة/ التبويض (فترة خصوبة)
04 - الأيام التي باللون البنفسجي هي: أيام خصوبة قبيل التبويض (غير آمنة، يمكن أن يحدث فيها حمل)
05 - الأيام التي باللون الأزرق هي: أيام خصوبة بعد التبويض (غير آمنة، يمكن أن يحدث فيها حمل)
06 - الأيام التي باللون الأخضر هي: أيام آمنة (لا يحدث فيها حمل)

طريقة حساب طول الدورة الشهرية: ما عليك سوى حساب عدد الأيام بين أول يوم لنزول دم الحيض في دورتين متتاليتين. فإذا كان أول يوم من آخر دورة حيض لك هو يوم 28 فبراير، وفي الدورة التي تسبقها يوم 1فبراير، فيكون طول الدورة لديك 28 يوما.

ما هي الفترة الآمنة؟

الفترة الآمنة أو فترة عدم الخصوبة أو فترة العقم النسبي: هي الفترة التي تكون فيها احتمالية حدوث الحمل لديك ضئيلة جدا، إذا مارست الجنس مع زوجك.

أي أنك آمنة فيها من الحمل حتى مع عدم استعمال وسيلة من وسائل منع الحمل؛ وذلك لعدم وجود بويضة حية قابلة للإخصاب. لا بويضة حية = لا زيجوت = لا حمل = لا جنين.

ما هي الفترة الغير آمنة؟

الفترة الغير آمنة أو فترة الخصوبة: هي الفترة التي تكون فيها فرص حدوث الحمل لديك مرتفعة جدا، إذا مارست الجنس مع زوجك؛ وذلك لوجود بويضة حية قابلة للإخصاب.

أي أنك غير آمنة من حدوث الحمل، وتحتاجين لاستعمال وسيلة من وسائل منع الحمل.

وأيام الفترة الغير آمنة: هي الأيام التي تسبق فترة الإباضة (التبويض) وبعدها، وبالتالي فهي أيام غير آمنة لممارسة الجنس إلا إذا كنت ترغبين في الحمل.

طرق أخرى لمعرفة يوم التبويض (الإباضة)

هناك بعض الطرق الأخرى -غير الطريقة الحسابية- لمعرفة يوم التبويض، لتجنب ممارسة الجنس فيه؛ وذلك لتقليل احتمالية الحمل، مثل:

  • تتبع درجة حرارة الجسم، فعند التبويض يحدث ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم، في العادة بين نصف درجة إلى درجة واحدة مئوية
  • ارتفاع مستوى هرمون (LH)، ويمكن قياسه عن طريق التحليل البولي
  • فحص مخاط عنق الرحم، فعند التبويض يحدث تغيير في الإفرازات المهبلية، فتزداد قبل التبويض وتصبح مطاطية ورطبة وشفافة
  • استخدام اختبار التبويض المنزلي والمتوفر في الصيدليات

ملاحظات هامة:

  • استعمال الفترة الآمنة كوسلية لمنع الحمل، سوف يقلل بالتأكيد من احتمالية حدوث الحمل، ولكن ليس بنسبة 100%
  • أظهرت الأبحاث أن معدل الفشل في تنظيم الأسرة قد يصل لـ 25%، لذلك، إذا كنت ترغبين في تجنب الحمل غير المخطط له، فإن الخيار الأكثر أمانًا هو التحدث إلى طبيب أمراض النساء حول أنسب وسائل منع الحمل لك
  • يمكن تخصيب البويضة بعد تحررها بفترة تتراوح من 12 إلى 24 ساعة
  • يمكن أن يعيش الحيوان المنوي داخل الجهاز التناسلي للمرأة لمدة خمسة أيام بعد ممارسة الجماع
  • تزداد احتمالية الحمل إلى حدها الأقصى إذا كان الحيوان المنوي الحي موجودًا في إحدى قناتي فالوب أثناء التبويض
  • جميع الحاسبات على الإنترنت تعطيك تواريخ تقريبية فقط، وتفترض أيضًا أن دورتك الشهرية منتظمة
  • إذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة قد تصادفين مشكلة في تحديد يوم الإباضة بدقة استنادا إلى الحاسبات المعتمدة على تاريخ أول من آخر دورة شهرية
  • قد تساعدك حاسبة فترة الأمان بطريقة عكسية، أي بمعرفة أنسب فترات الإخصاب لديك لحدوث الحمل، ويمكنك استعمال هذه الحاسبة لذاك الغرض: حاسبة أيام التبويض والخصوبة

قد تودين الإطلاع أيضا على..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.