مكمل الكرياتين

مكمل الكرياتين

نظرة عامة

قبل بضع سنوات كان الحديث عن الكرياتين كمكمل غذائي يدور في مجتمعي ألعاب القوى وكمال الأجسام باعتباره سلاحا سريا، ثم تغير الأمر وشاع استخدام مكمل الكرياتين لدى شرائح أخرى من الرياضيين؛ وعلة ذلك تحسين الأداء والمساعدة على الاستشفاء عقب جلسات التدريب.

لمحة تاريخة عن ظهور منتجات الكرياتين:

المكملات الغذائية التي تحوي مادة الكرياتين تعمل على زيادة مخزون الكرياتين في الجسم -ومن ثم زيادة الفوسفوكرياتين- وهو ما يعزز تخزينه في العضلات، وقد أوضح ذلك البحث المنشور في المجلة الأمريكية لعلم وظائف الأعضاء عام 1996م، وهو ما أدى إلى ظهور منتجات الكرياتين كمكمل غذائي، ثم ظهر (الكرياتين سيل تك) في عام 2003 م عقب بحث نُشر في موقع ببمد (PubMed) وهو كرياتين مضاف إليه حمض الليبويك؛ ليعزز من امتصاصه.

دور الفوسوفو-كرياتين:

وجود احتياطي وافر من فوسفات الكرياتين يعمل على تسهيل وتسريع تكوين جزيء الطاقة (ثلاثي فوسفات الأدينوزين ATP)، ولتدرك أهمية الأيه تي بي يكفي أن نقول أنه بمثابة عملة الطاقة للعمليات الحيوية المختلفة في الجسم، وهو ما يؤدي إلى زيادة القدرة على بذل المجهود. ثم تأتي الوظيفة الثانوية للكرياتين وهي سحب الماء إلى الخلايا العضلية وهو ما قد يؤدي إلى زيادة تخليق البروتين، كما أنا وجود الماء بداخل العضلة يجعلها تبدو أكبر في الحجم.

التمرين الجيد والتغذية المناسبة شرطان أساسيان للحصول على بعض الفوائد الإضافية لمكمل الكرياتين مثل قوة العضلات وضخامتها.

وفي هذا المقال سأحاول نفض الغبار عن مكمل الكرياتين فيما يتعلق بالرياضيين، وذلك حسب ما توصلت له 2000 دراسة تقريبا أُجريت حتي الآن. وكنا قد تحدثنا في مقال سابق عن الكرياتين بصفة عامة، ما هو وما فوائده وما هي أضراره وما جرعته، يمكنك مطالعته من هنا: الكرياتين CREATINE إذا أردت الاستزادة.

فوائد مكمل الكرياتين

لا شك أن مكمل الكرياتين ذاع صيته بين الرياضيين واكتسب سمعة طيبة بين رافعي الأثقال؛ بسبب ما يمنحه من قوة عضلية، وهذا صحيح، فقد أظهرت مئات الدراسات أثره على تحسين الأداء وقت التمرين، وأثره في زيادة حجم العضلات. ولكننا بحاجة إلى توضيح هام، وهو أن الكرياتين لا يمنحك هذه الفوائد لمجرد تناوله، وإنما يمدك بالطاقة، والتي تساعدك في القيام ببعض التكرارات الإضافية للتمرين بأوزان أثقل، مما يعمل على زيادة كتلتك العضلية بمرور الوقت، وهذا بدوره يجعلك أقوى وأصلب.   

وقد ثبت أيضا أن مكمل الكرايتين يساعد الرياضيين على تخزين المزيد من الجليكوجين، والذي يمثل احتياطي الجسم من الجلوكوز، وذلك لاستخدامه أثناء التدريب كمصدر للطاقة.

كما ثبت أيضا أنه يُقلل من التهاب الخلايا وتلفها بعد التمرينات المكثفة والطويلة، وذلك يعني تقليل الشعور بالألم بعد التمرين وتقصير وقت الاستشفاء.

وأيضا يمكن أن يساهم الكرياتين في زيادة حجم العضلات عن طريق سحب الماء إليها، وهو ما يسبب تورم الخلايا وزيادة حجمها.

من يمكنه الاستفادة من مكمل الكرياتين؟

في ضوء ما سبق، فإن الفئات التالية هي الأكثر قدرة على جني الفوائد:

  • لاعبو كمال الأجسام وألعاب القوى
  • كبار السن
  • مرضى التنكس العصبي
  • ذوي المستويات المنخفضة من الكرياتين، مثل النباتيين، ويرجع ذلك لنقص مخزون الكرياتين العضلي لديهم
مكمل الكرياتين لكمال الأجسام
مكمل الكرياتين لكمال الأجسام

هل مكمل الكرياتين آمن؟

على الرغم من كثرة ما أُشيع حول الأضرار التي تصاحب استخدام الكرياتين، ومن ذلك أنه يؤدي لتلف الكبد والكلي، أو أنه يسبب التشنج والجفاف، أو حتى يتسبب في انحلال العضلات، أو أنه غير آمن للمراهقين، أو أن الكرياتين غير جيد للنساء، أو أنه يؤدي إلى سرعة الغضب أو التهور، وبرغم كل هذه الإدعاءات وانتشارها فإن أيا منها لم يثبت بحسب آخر الأبحاث. والذي عليه العمل أن الكرياتين آمن كمكمل غذائي.

ويقول د. دوج كالمان المؤسس المشارك للجمعية الدولية للتغذية الرياضية (ISSN): “إن السمعة السيئة للكرياتين هي مجرد نقص في الفهم”.

الكرياتين والمنشطات

قد يساور القلق بعض الأفراد عند تناول مكمل الكرياتين، وربما يربط بينه وبين الستيرويد ظنا منه بأن الكرياتين مادة منشطة، والأمر ليس كذلك، وبالتالي يمكنك تناول الكرياتين دون أي قلق من الحرمان من البطولات الرياضية، فالكرياتين ليس على قائمة المواد المحظور تناولها في أي هيئة رياضية، وعليه فإنه لن يعوقك عن اجتياز أي اختبار للمنشطات.

أنواع مكملات الكرياتين

  • الكرياتين أحادي الهيدرات، وهو أكثر الأنواع شيوعا وأهمها
  • هيدروكلوريد الكرياتين، وهو كرياتين متحد مع حمض الهيدروكلوريك
  • كرياتين ألكري ألكالين، وهو الكرياتين المتحد مع البيكربونات أو مكونات قلوية أخرى
  • نترات الكرياتين، وهو كرياتين مرتبط بجزيء النترات

يَدَّعي مؤيدو أنواع الكرياتين الثلاثة الأخيرة أن المكونات الداخلة في تركيبها تزيد من القدرة على امتصاص الكرياتين أو تخزينه وذلك إذا ما قورنت بالكرياتين أحادي الهيدرات البسيط. وهذا قد يعني من الناحية النظرية أن تناول جرعات صغيرة منها مكافئ لتناول جرعات كبيرة من أحادي الهيدرات، مما يعني تقليل الآثار الجانبية المصاحبة أحيانًا للجرعات الكبيرة، مثل الانتفاخ وآلام المعدة. ولكن الباحث نيك كوكر -عالم فسيولوجيا التمرينات الرياضية- قام بمقارنة البحث الذي يدعم هؤلاء الثلاثة وخَلُص إلى أنه على الرغم من وجود أشكال جديدة للكرياتين إلا أن الكرياتين أحادي الهيدرات القديم يتفوق عليها في أن قابلتيه للذوبان أعلى مما يعني امتصاص أكثر، وتوافر بيولوجي أعلى؛ مما يعزز من زيادة امتصاصه داخل العضلات وهو ما يعطيه مزية وتفوق على باقي الأنواع. وهذا لا يعني أن الأشكال الأخرى من الكرياتين غير فعالة تمامًا، وإنما يعني ببساطة أن الأبحاث حتى الآن لا تدعم كونها أفضل من أحادي الهيدرات. وهناك أنواع أخرى مثل: الكرياتين السائل، وكرياتين الإيثيل إستر وغيرهما.

امتصاص الكرياتين: هو حركته نحوَ مجرى الدَّم بعد إعطائه، وهو ما يُؤثِّر في التوافر البَيولوجي أي في سرعة وكمية الكرياتين الفعلية الواصلة إلى الهدف المقصود (العضلات).

ويجدر بنا الإشارة إلى أن العديد من الآثار الجانبية؛ هي نتيجة استخدام بروتوكول التحميل، وهى -أي الآثار الجانبية لبروتوكول التحميل- الدافع للبحث عن أنواع بديلة للكرياتين أحادي الهيدرات، وفيه -أي في بروتكول التحميل- يتناول الفرد خمس جرعات يوميًا لمدة تصل لأسبوع من أجل تحميل العضلات بالكرياتين. وذلك قبل التحول إلى الجرعة العادية وهي 3 إلى 5 جرامات يومياً (سكوب واحد). ولتجنب ذلك يمكنك تناول 5 جرامات يوميا من البداية. نعم سوف يستغرق الأمر وقتا أطول قد يصل إلي أربعة أسابيع لزيادة مخزون الكرياتين لديك، ولكنك لن تعاني حينها من الآثار الجانبية، مثل: الانتفاخ وآلام المعدة وزيادة الوزن.

أفضل أنواع مكملات الكرياتين المتوفرة للشراء

هناك العديد من الأنواع الآخذة في الازدياد يوما بعد يوم في الأسواق، ويبقي النوع الأكثر مبيعا واستخداما هو الكرياتين أحادي الهيدرات، وذلك لسببين: ثبوت فائدته عن طريق الأبحاث، ورخص ثمنه، ويتوفر في الأسواق باسم: (ON creatine monohydrate أو Myprotein creatine أو PROLAB Creatine).

أرخص الأماكن لشراء مكمل الكرياتين

الأماكن الأكثر ضمانا والأرخص سعرا هي المتاجر الإلكترونية مثل: موقع كمال الأجسام الشهير (Bodybuilding.com)، ومتاجر مثل (iHerb ، Sporter)، كما يُمكن شرائه من خلال الصالات الرياضية والصيدليات، ولكن عليك التأكد من سلامة المنتج، ومقارنة الأسعار؛ لاختيار السعر الأنسب لك.

طريقة استخدام الكرياتين للمبتدئين

إذ لم تكن قد تناولت الكرياتين من قبل، فإن أفضل طريقة هي كالتالي:

  • تناول الكرياتين أحادي الهيدرات بجرعة تساوي 5 جرامات يوميًا، وهو ما يساوي سكوب واحد
  • لا تفوت يومًا
  • لا تهتم ببروتوكول التحميل على الأقل في المرة الأولى من تناول الكرياتين
  • ما عليك سوى إضافة أحد أنواع مكمل الكرياتين إلى روتينك اليومي، وليكن مع وجبة الغداء

أفضل المواعيد لتناول مكمل الكرياتين

هناك الكثير من اللغط حول أنسب وقت لتناول الكرياتين، هل أتناوله قبل التمرين أم بعده؟ أم قبل التمرين وبعده؟ أم في الصباح الباكر؟

وللإجابة على هذا السؤال نذكر ما خلصت إليه الأبحاث: لا يوجد كبير فرق، أي يمكنك تناوله في أي وقت، المهم أن تواظب عليه وذلك بتناوله بصورة يومية، فلكي تتشبع العضلات بالكرياتين تحتاج إلى بعض الوقت، وهذا ما يجعل بعض البروتوكولات تبدأ بجرعة تحميلية عالية لمدة خمسة أيام كما فصلنا في هذا المقال: الكرياتين، وذلك في محاولة لتقليل الوقت اللازم للتشبع وتسريع الأمر.

ومع ذلك، يعتقد بعض الباحثين أنه قد تكون هناك مزايا طفيفة لتناول الكرياتين في أوقات محددة، ومن هؤلاء الباحثين من ينصح بأخذه قبل التمرين وبعده لتحقيق أقصى فائدة.

ويقول خوسيه أنطونيو وهو أحد المشاركين في تأليف دراسة في عام 2013 م عن التوقيت الأمثل لتناول الكرياتين: “هناك فرق إيجابي طفيف يظهر عند تناول الكرياتين بعد التمرين”. ولكنه يعود فيضيف “حين تتناول مكمل الكرياتين باستمرار بصورة تكفيك لامتلاك احتياطي كامل منه في عضلاتك، فإن وقت تناوله يصبح أقل أهمية، أما إذا كنت لا تتناوله بانتظام يوميا، وقتها فقط ستلاحظ أن هناك فرقًا”.

قد تود الإطلاع على..

كتب هذا المقال د. صبحي بعد الرجوع لعدة مصادر أهمها:

وتمت المراجعة بواسطة الفريق الطبي المُراجع لموقع بيمارستان أر إكس.